أخبار فنيةمميز

وسيم الشبلي: “اتوقع النجاح لباب الحارة 10، وهذا عن مشاركتي بأضخم مسلسل لعام 2020”

#خاص #هوفيك_شهريان

يجسد الفنان السوري وسيم الشبلي هذا العام دور ملفت في مسلسل “كرسي الزعيم” للكاتب والمخرج السوري فادي غازي، وهو عمل ينتمي للبيئة الشامية ويحوي خطاً كوميدياً ووطنيا. يلعب الشبلي دور “سليم” وهو أحد رجال زعيم الحارة (زهير رمضان) ويحارب العناصر الفرنسيين في الحارات الدمشقية ويكون اعتماد الزعيم عليه وعلى عكيد الحارة (طارق مرعشلي) وبحسب ما أكد الشبلي أن هذه الشخصية ستكون غير عن كل الشخصيات التي قدمها سابقاً وهذا دليل حبه للتنوع بالأدوار الذي يؤديها بحسب تعبيره.

إلى جانب “كرسي الزعيم”، كان لشبلي مشاركة في مسلسل “الجوكر”، إلاَّ أن العمل تم إيقافه مؤقتا لأسباب فنية وسيتم استئناف تصويره خلال شهر رمضان ليكون جاهزا خلال هذا العام.

بعيداً عن الموسم الرمضاني، يعمل وسيم على التجهيز لأضخم الإنتاجات الدرامية لعام 2020 وهي مسلسل “ليلة تحرير تدمر” للمخرج سيرغي بيتروفتش. العمل هو انتاج سوري روسي وسيستمر تصويره لمدة 7 أشهر في مدينة تدمر السورية.

يشغل الشبلي إلى جانب نشاطه الفني منصب مدير عام شركة قبنض للإنتاج والتوزيع الفني، والتي ارتبط اسمها بأعمال عدة لهذا الموسم وأهمها مسلسل باب الحارة بجزئه العاشر. يراهن البعض على نجاح العمل من جهة وآخرون يتوقعون فشله لغياب عدد كبير من نجوم العمل وبهذا الخصوص أشار الشبلي: “أتوقع النجاح للعمل، لأننا اعتمدنا على الحتوتة والورق والكاتب الأساسي الأستاذ مروان قاووق. العمل سيطرح البيئة الشامية بصورة مختلفة مع إحداث تغييرات جذرية في أركانها من خلال الأحداث المشوقة (ما بين عامي 1945-1960) وتغيير نجوم العمل.

وعن الأعمال التي تم تنفيذها أضاف شبلي: “تم تنفيذ 5 أعمال منذ بداية العام حتى الآن وخلال نهاية العام سيتم تنفيذ أكثر من 12 عمل متنوع ما بين الدراما، والكوميديا والتراجيديا…”.

يذكر أن لوسيم الشبلي مشاركات في أعمال عدة منها “طوق البنات”، “عناية مشددة”، “يوميات حدو” و”فشة خلق” وقدم في كل عمل شخصية مختلفة عن الأخرى كتحدي لانطلاقة قوية نحو النجومية التي يطمح إليها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق