مميزمواهب شابة

هيا..صوتها يلامس وتين القلب

 

في صوتها ناي يعطي للأغنية سحر جديد، ويبعث الأمل لكل من يستمع إليها، تمتلك حنجرة موسيقية.. إحساسها يلامس وتين القلب..عندما تتحدث تنطق لحناً.. إنها هيا كمال الدين ذات السابعة عشر عاماً التي ترى في الغناء عشقاً وحلماً لمس

تقبلها.

وفي حوار خاص قالت هيا: “أنا شخص أحب أن أعرف كل شيء بالحياة، أعشق الغناء كثيراً لأنه يدخل القلب ويُعطي معنى للحياة، وفي الموسيقى عالم آخر من الجمال.

وأوضحت هيا” أفضل أن أكون في المكان الذي أتمناه، ومسؤولة عن نفسي، والأهم أن أحقق حلمي وطموحي في الغناء أو بما يخص الموسيقى والفن، وأثق بأن صوتي سيحقق طموحي بالعالمية.

 

وفي سياق متصل، أضافت هيا “الفن ليس كأيام زمان، الأغنية حالياً لا تأخذ حقها لا بالكلمات ولا بالتعبير عن الإحساس، لذلك أفضل الأغاني القديمة بشكل عام وأغاني فيروز بشكل خاص التي تلامس القلب والمعروفة بمحبوبة الجميع، مضيفة أن الأقرب لصوتها هو صوت الفنانة شيرين عبد الوهاب وفايا يونان ولينا شماميان، حسب رأي الأكثرية ممن سمع صوتي.

 

هذا وتابعت هيا: “أن الفن هو إبداع. ومن خلال موهبتي أتمنى أصل للشيء الواقعي الذي يحدث في الحياة اليومية لأي إنسان، وأن أرفع قيمته وأشجع كل من يمتلك موهبة أن ينميها، لأن الفن هو رسالة وكل إنسان يحمل رسالة يجب أن يؤديها بإبداع.

وحول برامج المواهب، بينت هيا: “بحكم دراستي لم أقدم على أي برنامج، ولكن أتمنى أن أشارك في المستقبل، لأنمي موهبتي وأحقق طموحي في مجال الغناء، وبالمقابل شاركت في عدد من المسابقات وفي كل مرة أحتل المرتبة الأولى أو الثانية، وأيضا شاركت بعدة نشاطات ومسارح أذكر منهم دار الأوبرا ومسرح الحمراء وكان دوري حينها أن أقدم العرض إضافة للغناء.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق