أخبار فنيةمميز

هشام حداد يناشد زهير رمضان ويقول: لم ينجح أبداً من قلد أسلوبي في سورية

خاص ميلودي – ماجد العجلاني وبتول سعيد

أطل الإعلامي اللبناني هشام حداد بلقاء خاص على هوا ميلودي إف إم عبّر خلاله عن استغرابه من منعه الدائم من إقامة الحفلات في سورية مؤكداً أنه من محبي سورية والشعب السوري وقال:” لأ أظن اني أسأت يوماً بحق سورية شعباً ودولةً وجيشاً ، ولم أقصر يوماً مع هذا البلد الغالي ، نحن كإعلاميين لا يسعنا إلا الكلام والإشادة وهذا ما أقدر على فعله بحق سورية”.

هذا ووجّه هشام رسالة إلى نقيب الفنانين السوريين الفنان زهير رمضان ناشده خلالها بمعرفة سبب منعه من إقامة الحفلات الفنية وعدم إعطاء الموافقة للمتعهدين باستقباله ضمن النشاطات الفنية في سورية.

وفيما يخص الإعلام السوري كشف حداد عن عدم إعجابه بكل من قلد برنامج لهون وبس عبر القنوات السورية مستغرباً انه بالرغم من هضامة السوريين الكبيرة لكنها لم تنعكس على الشاشة وكل التجارب لم تكن ناجحة أبداً على حد رأيه ، متابعة:” تلقيت تلميحات عرض تلفزيوني من قناة سورية من خلال وسطاء اقترحوا الموضوع ، للأمانة لست ملم بتفاصيل السياسة السورية وأملك فقط العناوين الرئيسية ولذلك لست بقادر على مناقشة مواضيع الشارع السوري”.

وفي السياق ذاته قال هشام:” برنامج “أكلناها” الذي يقدمه الفنان باسم ياخور من أفضل التجارب الإعلامية التي قدمت مع ممثل سوري ، والإنقسام بالرأي دليل نجاح وليس فشل ، وكمية التعليقات التي أثارها تؤكد نجاح حلقاته وهذا هو هدف البرنامج ، ومضمون البرنامج عبارة عن حساسيات طافت إلى السطح والبرنامج حقق هدفه خصوصاً أن لدي ضعف أمام فن باسم ياخور وموهبته”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق