أخبار فنيةمميز

مصطفى الخاني: من الشجاعة أن نعترف بجهلنا

انتقد الممثل مصطفى الخاني جلوس الشعوب العربية في المنازل وانتظارهم تجارب الغرب حتى تعطي حلولا من أجل الوصول لدواء ناجح ضد فيروس كورونا.

هذا وقال “الخاني” في منشور له عبر صفحته الرسمية “فيسبوك”: إنه من المؤلم عدم وجود أي دولة عربية تقوم بأبحاث أو تجارب لإيجاد لقاح ضد كورونا، مستنكرا عدم وجود ولا أية محاولة عربية بالرغم من وجود العقول المفكرة، بالإضافة لوفرة كل المستشفيات والمختبرات والجامعات في الوطن العربي.

وأضاف الخاني: أنه من الضروري أن يكون هذا درس لنا، حتى لا نورث الجيل الجديد هذا التخلف العلمي الذي تعيشه جميع دولنا العربية، ومن الشجاعة أن نعترف بجهلنا وأخطائنا، والمشكلة لا تكمن بكوننا جاهلين ولكن تكمن في استمرارنا واستمتاعنا بهذا الجهل”. متمنيا الاستيقاظ من هذا النوم والسبات لنخطو الخطوة الأولى التي يحلم بها الشعب العربي.

متابعاً: وأنه لا سبيل للنجاة من هذا الوباء إلا سبل الوقاية الصارمة كما فعلت الصين ونجحت بالفعل باحتواء هذا الفيروس، ومن ضمن هذه السبل أساليب الوقاية التي أصبح الجميع على علم ودراية بها، وهي الإجراءات الاحترازية التي نشرتها منظمة الصحة العالمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق