أخبار فنيةمميزمواهب شابة

محمد عبد العزيز موهبة فنية بين الرسم و الموسيقا

رهف عمار

الفن هو لغة فريدة ينقلها الفنان من داخله ليجسدها في الواقع علي شكل لوحة تعبر عن احساسه أو عن حالة مزاجية و ربما واقعية.

في تقرير مجلة جويل نيوز اليوم سنلقي الضوء على موهبة مميزة تعتمد على احساسها بصياغة الفن

محمد عبد العزيز من مواليد ١٩٩٣، خريج كلية الفنون الجميلة_ قسم هندسة الديكور.

بدأ الرسم بعمر صغير حيث كان في الرابعة من عمره، و خلال المدرسة كان يعتبر حصة الرسم ملاذه و تنفسه إضافة لحصص الفراغ الذي كان يستغلها بالرسم دون الاكتراث باللعب.

و من خلال الممارسة عبر السنوات تطورت أدواته بالرسم و زاد شغفه تجاه الفن مما دفعه لدخول كلية الفنون الجميلة.

يقول محمد : كل لوحة ارسمها تأخذ من روحي و أفضل رسم الأنثى بتفاصيلها لأن الكون محصور بها و بتكوينها وملامحها وجسدها و أجد نفسي استطيع إيصال احساسي من خلالها.

شارك محمد في عدة معارض ومهرجانات في المراكز الثقافية في محافظة طرطوس، وشارك أيضا مع الجمعية الثقافية الفنية.‎

إضافة للفنون الجميلة يتقن العزف على آلة الغيتار و من خلال ثمانية نغمات ثابتة يجمعهم مع بعضهم البعض يولد شعور و حالة مزاجية تشعر بالفرح والحب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق