أخبار فنيةمميز

ما هومصير مسلسلات الأجزاء المتعددة في الدراما السورية؟

اشتهرت الدراما السورية بتعدد أجزاء أعمالها منذ بداياتها، مثل “مرايا” و”حمام القيشاني” و”خان الحرير”، وخلال المواسم الأخير شاهدنا أعمال كثيرة تمتد للكثير من الأجزاء مثل “​باب الحارة​” و”​عطر الشام​”.

هذا وإن موسم 2020 سيكون مملوء بالكثير من هذا النوع من المسلسلات، ومن المؤكد المسلسل الأشهر هو “باب الحارة” الذي سيحضر بجزء حادي عشر من تأليف مروان قاووق وإخراج محمد زهير رجب.

وبما يخص السلسلة الكوميدية من ضمنها “بقعة ضوء” الذي بدأت تحضيراته ليكون ضمن السباق الرمضاني القادم، وهو من تأليف مجموعة من الكتّاب بينما لم يتم اختيار المخرج حتى الآن.

وبعد عرض جزئه الأول عام 2017، يعود مسلسل “​وردة شامية​” بجزء ثاني، ورغم قرار الشركة المنتجة إلا أنها لم تختر الكاتب والمخرج حتى الآن.
المسلسل الشهير “مرايا” سيعود بعد غياب طويل، بجزء سيكون الأخير للممثل ياسر العظمة.

والجزء الثاني من مسلسل “​حرملك​” فقد تم تصوير جزء منه، وسيستكمل المخرج تامر إسحق تصوير باقي المشاهد في أبو ظبي بعد حوالي الشهرين، وهو من تأليف سليمان عبد العزيز.

وبعد 13 عاماً على عرض جزئه الأول، يعود مسلسل “بكرة أحلى” بجزء ثاني من إخراج وائل رمضان، علماً أن العمل فقد مخرج وبطلة الجزء الأول محمد شيخ نجيب ورندة مرعشلي لوفاتهما، بينما تأكد غياب يارا صبري ومحمد أوسو باعتبارهما يقيمان خارج سوريا.

أما مسلسل “كرسي الزعيم” رغم أنه لم يحظ بمشاهدة عالية، إلا الشركة المنتجة قررت إنجاز ثاني منه من تأليف وإخراج فادي غازي.

مسلسل “أحلى الأيام” وهو الجزء الثالث من مسلسل “أيام الدراسة” صور قبل رمضان وأصبح جاهزاً للعرض خلال وقت قريب.

وسيفتقد رمضان المقبل لمسلسلي “عطر الشام” و”طوق البنات” اللذان توقفا عند الجزء الرابع.

الفن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق