أخبار فنيةمميز

ما حقيقة تسريبُ أحداث “خمسة ونص”؟

فوجئ المشاهدون منذ أيام، بانتشار تسريبات عن الأحداث المُقبلة، التي سيشدها مسلسل “خمسة ونص”، بطولة نادين نجيم، وقصي خولي، ومعتصم النهار، حيث بدأتْ هذه التّسريبات، مع الانتقادات الكبيرة التي واجهتها حلقة زفاف غمار و بيان، واعتبر عدد من روّاد مواقع التّواصل الاجتماعيّ، أنّ هذه التّسريبات جاءت عمدًا في هذا الوقت، كنوع من الدّعاية من أجل إقناع المشاهد، أن الحلقات المُقبلة، ستحمل أحداثًا مميّزة.

 

ففي نفس اليوم، الذي عُرضتْ به حلقة الزّفاف، وسط الانتقادات الشّديدة، غرّدتْ إحداهنّ، أنّ غمار سيقوم بخيانة بيان، مع شخصيّة غير متوقّعة، التي رجّح الجمهور أنْ تكون ابنة خالتها. فيما يكتشف جاد، إصابته بورم في الدّماغ، ليبدأ رحلة علاجه مع الدكتورة بيان، التي من الواضح بحسب نظراته، خلال الحلقات، أنّه يكنّ لها مشاعر خاصّة.

وبهذا الصدد، وانتشرت يوم أمس، المزيد من التّسريبات حول المسلسل، والتي تناقلها الجمهور بقوّة، عن أنّ غمار الغانم عاد إلى لبنان، لينتقم لوالدته، وأنّه وراء مقتل شقيقه في الحلقة الأولى. وأضافتْ هذه التسريبات، أنّ زواج غمار من بيان جزء من خطّة الانتقام، وذلك لأنّ والدها كان قد وقّع على ورقة تؤكّد انتحار والدة غمار وليس مقتلها.

 

ومنذ بداية العمل، يتساءل الجمهور باستمرار عن سرّ تسميته بـ خمسة ونص، وهو الأمر الذي كشفته إحدى متابعات العمل، قائلة، إنّ اللّقطة الأولى من الحلقة الأولى تكشف عن وقت حادث السّيارة التي راح ضحيّته شقيق غمار، وهو “خمسة ونص”، وهو الوقت الذي انقلبتْ به حياة عائلة الغانم، وعاد بسببه ابنها المسافر، والمنفي إلى لبنان، ممّا رجّح فرضيّة أنْ يكون غمار هو من تخلّص من شقيقه في هذا التّوقيت.

 

وبعد انتشار هذه التّسريبات الكبيرة، خمّن عدد من المشاهدين، أن هذه المعلومات، تمّ تسريبها بشكل متعمّد، لشدّ المشاهد للحلقات المُقبلة، بسبب الرّتابة والملل الذي يواجهه المسلسل، والانتقادات الكثيرة له.

#فوشيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق