أخبار فنيةمقالاتمميز

“عندما يعلو صوت الحبق “

#جويل_نيوز

(بين الموسيقى و الملتقيات الثقافية والإعلام )

لا شك ان برنامج ومشيت بطريقي برنامج حواري منفرد من نوعه بما يحتويه من إعداد قوي ومختلف و طريقة تقديم حقيقية تحكي قصص نجاح فردية وسورية الجنسية .

وفي حلقته الثالثة استضاف البرنامج الذي يُذاع عبر اثير اذاعة فرح Fm فرقة حبق المؤلَّفة من نور خوري وعلا محفوض في حوار مختلف تعرفنا به على فرقة حبق بما تحتويه من إنسانية وأحلام وأفكار بعيدا عن الأسلوب التقليدي في التقديم والحوار .
بالإضافة إلى اتصال مع دانه حبال إحدى مؤسِّسات ملتقى حبق الثقافي الذي يعتني بالمواهب السورية ويدعمها.


بدأ الحوار بالحديث عن الموسيقى وأساطيرها و مراحل تشكّل فرقة حبق ثم انتقل إلى حوار أكثر خصوصية وحميمية بالحديث عن فكرة الحنين إلى الوطن ونحن فيه ، و عن مفهوم الحب، والنجاح ، والمساواة والصعوبات التي تواجهها فرقة حبق و إلى أين تتجه دفة هذه الفرقة.و غنت الفرقة عدة أغاني عربية مختلفة اللهجات.

كما تحدثت نور خوري عن محطاتها الموسيقية و فترة وجودها في النمسا والحنين الذي رافقها لسنين طويلة و تحدثت علا محفوض عن تأثير عملها في الهلال الأحمر على الموسيقى خاصتها وعلى مفهومها الخاص بالبلد و الحرب و المسرح الذي شاركته صوتها بالرغم من الدمار .وهكذا طغى الحوار والشعور الإنساني في الحوار على أي شعور آخر كما وجهت المغنيتان رسالة خاصة لكل إنسان طموح وصاحب شغف.


ثم انضمت إلى الحوار دانة حبال ف كان حوار جماعي والأول من نوعه . يتحدث عن كيفية دعم كل طرف للآخر بما يحمله من خبرات و تجارب موسيقية و ثقافية . وتحدثت حبال مطولاً عن ملتقى حبق الثقافي و بدايته الجديدة مع الموهوبين من الأطفال الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة بعد ان غاب الملتقى لفترة تلافياً للتكرار والروتين.

ووجهت دانه ايضا رسالتها الخاصة لأصحاب الطموح والشغف
فكان الحبق هو القاسم المشترك الذي أوجدته إليسار أحمد معدة ومقدمة البرنامج لتزرع به طريق فرح Fm بخطوة ناجحة جديدة ومختلفة و يذكر ان البرنامج يبث كل اربعاء الساعة ٢ ظهرا على اذاعة فرحfm.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق