أخبار فنيةمقالاتمميز

علاء عساف: هذا ما يميز شوارع الشام العتيقة وهذه حتوتته

٩#خاص #هوفيك_شهريان

تنافس الدراما السورية غيرها هذا العام بعشرات الأعمال في ظل الانفراج الذي تشهده انتاجياً. دراما البيئة الشامية من جهتها لها حضور لافت هذا العام بعدة أعمال منها مسلسل “شوارع الشام العتيقة” للكاتب الفنان علاء عساف.

“جويل” التقى عساف للحديث عن حتوتة العمل، وأشار الأخير: “قبل الحديث عن حتوتة العمل، علي الإشارة إلى أن الهدف من تأليف مسلسل “شوارع الشام العتيقة” إظهار الوجه الآخر للبيئة الدمشقية غير ذاك الوجه الذي تم بثه في السنوات الماضية.

يصور العمل أهالي دمشق وسعيهم للحضارة على عكس الانطباع الذي تركته الأعمال السابقة من انغلاق وتطرف وتهميش المرأة. العمل يعطي الحق للناس على التمرد والحب والعيش ضمن صورة جديدة لدمشق (دراميا).


تدور أحداث المسلسل ما بين عامي 1921-1925. تنتهي الأحداث في حادثة هجوم الجماعات شاغورية بقيادة حسن الخراط على قصر العظم ونتيجة لذلك المندوب السامي الفرنسي سراي قام بقصف دمشق وأحرق أكثر من 600 منزل فيها. يحاكي المسلسل المرأة بطريقة جديدة ويبث صورة للمرأة الواعية بقالب غير شمعي وتحملن روح ورسالة ولها بطولات فعّالة في الحياة الدمشقي إلى جانب الرجل”.

كما أضاف: “يركز العمل أيضاً على الشر النابع عن التشوه النفسي، الذي يتشكل نتيجة الطمع والجشع والصراع على السلطة بطريقة ملحمية في العمل”.

وعن ردود أفعال المعنيين حين تلقوا الناس يضيف “عساف”: “كل من قرأ النص أعطاني طاقة إيجابية، كان للمؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني وعلى رأسها المخرج زياد جريس الريس دور كبير في إنجاز العمل بطريقة احترافية، كما أن مخرج العمل أبدا إعجابه بالنص. والممثلون بدورهم تفاعلوا جميعهم مع شخصياتهم المكتوبة على الورق كونها شخصيات فاعلة ولكل واحدة منها حدث على حدى وبذلك يشعر الممثل أنه مُنْصَف”.

يلعب بطولة العمل كل من الفنانين رشيد عساف، صباح الجزائري، فاديا خطاب، مرح جبر، علاء عساف، ولاء عزام، جوان خضر، عاصم حواط، كفاح الخوص، ريام كفارنة ومجموعة من الممثلين الشباب وإخراج المخرج غزوان قهوجي وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني ضمن مشروع خبز الحياة.

يذكر أن لـ”علاء عساف” تجربة من قبل في التأليف التلفزيوني، إذ شارك بتأليف مسلسل “الغريب” بالعام الماضي وله مشاركات تمثيلية عديدة منها “الغريب”، “نبتدي منين الحكاية”، “حائرات”، “طوق البنات”، “عطر الشام” وغيرها. ويطل هذا العام في الشوارع الشام العتيقة بأحد أدوار البطولة وشخصية فاعلة على امتداد العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق