أخبار فنيةمميز

سلمى المصري:” ما قدمه تيم حسن في الدراما السّورية أهم من الهيبة”

أبدت الفنانة السّورية سلمى المصري رأيها بعمليات التجميل بعد أن صرّحت شقيقتها الفنانة مها المصري في أحد البرامج التلفزيونية، أن عمليات التجميل التي أجرتها أدّت إلى تشوه مظهرها، ناصحةً الفتيات بالابتعاد عن مثل هذه العمليات، قائلة: “كل انسان حر بالشي اللي بساويه، بس أنا ضد المواد الغريبة التي توضع في الوجه”.

وعلى الصعيد الفني، أضافت سلمى إنها مستبعدة من عدة شركات إنتاج في سوريا، وقالت: “هنالك مخرجون ومنتجون لم أعمل معهم طول مسيرتي الفنية”، ورجّحت أن ذلك بسبب المواقف السياسية، وهذا نتاج ما بعد الأزمة التي عاشتها سوريا، وما حدا بياخد محل حدا، كل واحد بشتغل بالشي اللي بناسبه والسعر اللي بناسبه”.

وعن الأجور التي يتلقاها الفنان السّوري، أشارت إلى أن الأجور تدنت جدًا، ولهذا السبب اتجه الممثلون السّوريون للدراما المشتركة.

وعن مسلسل ” الهيبة” أبدت سلمى رأيها قائلة: “حاجة جزء وبكفي.. لنشوف لوين بدهن يوصلوا، ما قدمه تيم حسن في الدراما السّورية أهم من الهيبة، مثل الانتظار وربيع قرطبة وصقر قريش، ونزار قباني”.

وعن اعتزالها الفن، قالت إنها المصري ستعتزل في حال لم تجد التقدير الكافي وأعمالًا مهمة تُضيف لمسيرتها: “بحب اطلع بعز عطائي واترك”.

تشارك الفنانة سلمى المصري في مسلسل البيئة الشامية “بروكار” من تأليف سمير هزيم، وإخراج محمد زهير رجب، حيث تشهد أحداث العمل صراعًا بين الشقيقتين سلمى التي تؤدي شخصية ” زوجة الزعيم أبو النور “، ومها المصري التي تؤدي شخصية ” زوجة عزمي بيك ” حيث إن صراع زوجيهما في الحارة سيخلق صراعًا نسائيًا كبيرًا بينهما.

يذكر أن مسلسل “بروكار” تدور أحداثه خلال عام 1942 فترة الاحتلال الفرنسي لسوريا، ويتحدّث عن صناعة البروكار خلال تلك الفترة، ومحاولة أحد المهندسين الفرنسيين سرقة هذه الصناعة. كما سيتناول العمل دور المرأة السورية في مواجهة الاحتلال الفرنسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق