كلماتمميز

راميا بدور : حرر هواك فالحب بات معلناً .. هويتي الخاصة

لقد باتت شارة الأعمال الدرامية نمطاً فنياً في الشاشة السورية، وأحد أهم أعمدة نجاح أي عمل درامي، ولا تقلّ المقدمة الموسيقيّة للمسلسلات أهميةً عن حكاية العمل ونجومه، ولهذا السبب بالذات تظل أغنية الشارة ضرورة لوضع حروف أولى على جُمل مقتضبة ترويها الصور المقتطعة من العمل كلّه، و هذا ما أكدته لنا الشاعرة و الكاتبة راميا بدور في حديث خاص.

   أوضحت راميا بدور أن بدايتها الأولى في الكتابة كانت بالصف الثالث الثانوي أي في الثامنة عشر من عمرها، بنشر قصائدها في صحيفة الثورة السورية، وقد تابعت ما بدأته بمسيرتها في الكتابة و الشعر أثناء دراستها الجامعية، حيث كتبت العديد من مقالات النقد الاجتماعي في صحيفة بلدنا.

وتحدثت الكاتبة أنها شاركت بكتابة كلمات شارة عدد من الأعمال هي “تخت شرقي بصوت أدم ، أيام الدراسة التي غناها الفنان ريان، الدبور الجزء الأول و الثاني التي غناها الفنان أيمن زبيب، بالإضافة إلى شارة مسلسل حارة الياقوت التي غنتها كنانة القصير”، كما كتبت أغنيتين إنسانيتين إحداهما لديمة قندلفت والأخرى لفنان سوري اسمه معاذ عبد الله، و كتبت أغنية لصالح التلفزيون السوري بمناسبة عيد الأم عنوانها(لا تقلقي)، معتبرة أنها خطوة ناجحة في حياتها و هوية خاصة بها، إلى جانب المشاركة في الكثير من الأمسيات الشعرية و الفعاليات الوطنية.. وأيضاً المهرجانات.

و على صعيد أخر، علقت بدور على فئة ممن امتهنوا الشعر كمهنة و ليس كإبداع أو فطرة، قائلتلاً: بالنسبة لموجة الشعراء.. يعني ظاهرة سلبية بامتياز، وخاصة في ناس ما بتفهم لا بالشعر ولا بأصول الشعر بيطلقوا على أنفسهم لقب شعراء ..والأبشع أنو عندون جمهور يتابعهم ” مضيفة، ” أنا لحد الآن بقول عن حالي مشروع شاعرة .. بمعنى عم بتعلم أصول وقواعد وفنون الشعر .. علماً أنا بكتب الشعر الموزون والحديث والمحكي”.

وحول بعض المشاكل التي تواجهها قالت بدور :”المشكلة أننا نفتقر نوعاً ما لشركات إنتاج تتبنى المواهب الشعرية وعلى المستوى المحلي، فإن مشاركاتنا لا تحظى بالانتشار الواسع وكل منا لديه موهبة، و يطمح لإيصالها للعالم كله”.

هذا و أشارت بدور أن شارة المسلسل هي هوية العمل، والتي

تفشي القليل من أسرار أحداث العمل، إلى جانب كونها عنصر تشويق لمعرفة تفاصيل أكثر، وهنا تكمن صعوبة وضع كلمات الشارة، حيث يتطلب الأمر تلخيص فكرة كاملة في ثلاث دقائق مع ما يلائم أحداث العمل ، مشيرةً إلى أنه ليس من المفترض أن تكون كلمات الشارة ذات طابع تجاري حيث أنها تكون إيحاء مباشر و غير مباشر لتحمل مفهوماً ورسالة وفكراً عن العمل.

وفي الختام بيّنت الكاتبة راميا أن لديها خمسة أعمال لرمضان 2018 ، و لم تصرح بذكرها، بالإضافة إلى الأغاني الخاصة وهي قيد التنفيذ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق