أخبار فنيةمميز

حلّة جديدة من مسلسلات الدّراما أكثر غنى وتنوع من المواسم السابقة

#عامر_فؤاد_عامر #أيام_كندية

يعود الموسم الدّرامي الرمضاني بحلّة جديدة، منوّعة بالمسلسلات السوريّة، التي أثبتت أن ضرورة حضورها على المستوى العربي ضرورة لا بدّ منها، على الرغم من ضيق الأفق الذي أصابها وما يزال، سواء في نوعيّة المُنّتَج وفي آليّة التسويق.

تتصدّر الأعمال الاجتماعيّة القائمة في هذا الموسم، ليكون مسلسل “مسافة أمان” المسلسل الأوّل الذي يطرح مسألة معاصرة خارج سياق الحرب، يناقش فيها وضع الإنسان ما بعد الحرب، وما يعانيه من ظروف خارجيّة ومواجع داخليّة، والعمل من تأليف إيمان السعيد، وإخراج الليث حجو، وبطولة سلافة معمار، وكاريس بشّار، وقيس الشيخ نجيب، وعبد المنعم عمايري، وغيرهم، في حين يلمع في نفس هذه القائمة “عندما تشيخ الذئاب” المسلسل المأخوذ عن رواية بنفس الاسم للأديب الراحل جمال ناجي، والمخرج عامر فهد، الذي سيتطرق إلى مسألة استغلال الدين والجنس لتحقيق المآرب الشخصيّة في المجتمع، والبطولة لعابد فهد، وسلوم حداد، وسمر سامي، وغيرهم. تتعدد الأعمال من نفس هذه الفئة، فلدينا أيضاً: “عن الهوى والجوى”، و”أثر الفراشة”، ويحملا القصص العاطفيّة المشوّقة، و”غفوة القلوب”، و”الجوكر” وفيهما الحسّ التشويقي مع جريمة قتل يرافقها أحداث غامضة إلى أن تنكشف، وأيضاً “ترجمان الأشواق” المسلسل المُنتَج منذ أكثر من عامين، والذي أفرجت عنه الرقابة هذا الموسم، ويحمل سيرة حياة لثلاث شخصيّات من الواقع المُعاش، وتتغير ظروف حياتهم مع مرور السنين لنجدهم في صورتهم الجديدة وكلٌّ حسب حاله، والبطولة: عباس النوري، غسان مسعود وفايز قزق، وغيرهم.

تبقى أعمال البيئة الشاميّة على جذبها المحبّب، سيّما المتابع العربي خارج سوريا، وفي هذا الموسم يعود “باب الحارة” في جزئه العاشر، بأحداث جديدة بعيدة عن الصراع مع الفرنسي، وعودة أبو شهاب إلى الحياة، وهذا الجزء من إخراج مؤمن الملا، وتأليف فؤاد شربجي، وبطولة: سلوم حداد، وصباح الجزائري، ومهيار خضور، وغيرهم، وفي القائمة أيضاً “سلاسل الذهب” من تأليف سيف حامد، وإخراج إياد نحاس، وهو عمل يطرح أحداث دراميّة في المكائد بين النساء والصائغ مهيوب، وهو من بطولة: بسّام كوسا، كاريس بشّار، صباح الجزائري، ديمة بيّاعة، وغيرهم، ومن مسلسلات البيئة أيضاً في هذا الموسم: “شوارع الشّام العتيقة”، و”كرسي الزعيم”، و”عطر الشام” في جزئه الرابع، وأيضاً مسلسل “الحرملك” الذي يتحدّث عن المماليك وفترة وصولهم للحكم، ومنعكسات ذلك اجتماعياً على الدّمشقيين، وهو من تأليف سليمان عبد العزيز، وإخراج تامر اسحاق، والبطولة كوكبة من نجوم الدّراما السّوريّة. يعود الشقّ الكوميدي للحضور مع أفول سنوات الحرب، ففي القائمة عدد من الأعمال على عكس المواسم السابقة لكن الأبرز “بقعة ضوء” في الجزء الرابع عشر، يخرجه “سيف الشيخ نجيب، لمجموعة من الكتّاب، وبطولة نجوم الكوميديا في سوريا، وأيضاً تجربة جديدة “كونتاك” من إخراج حسام الرنتيسي وتأليف: شادي كيوان، ومعن سقباني، والبطولة لوجوه شابّة، ولعدد من الكوميديين السوريين المعروفين، ومن المسلسلات المُنتَجة والمُعدَّة للعرض في رمضان: “كرم منجل”، “عيلة ع الموضة”، و”حركات بنات”، وأيضاً من المسلسلات التي تندرج في قائمة الكوميديا اللايت “أحلى الأيّام” وهو الجزء الثالث من “أيّام الدّراسة” الذي أخرجه سيف الشيخ نجيب، وألّفه طلال مارديني، و”ناس من ورق” لمؤلّفه أسامة كوكش والمخرج وائل رمضان.

يبقى للأعمال العربيّة المشتركة حضورها المتألّق، والتي يظهر فيها العنصر السوري بقوّته، سواء في الإخراج أو البطولة أو الكادر الفنّي والتقني، فالهيّبة في جزئه الثالث “الحصاد” يتصدّر القائمة بأحداث جديدة تَعِدُ بالمفاجئات، ويخرجه سامر البرقاوي، ويؤلفه باسم السلكا، والبطولة: تيم حسن، وسيرين عبد النّور، ومنى واصف، وآخرين، ولدينا “دقيقة صمت” للمخرج شوقي الماجري والمؤلّف سامر رضوان، وحكاية محكومان بالإعدام، يُفرج عنهما بظروف مفتعلة، وينطلقا بسلسلة من المغامرات، والبطولة: عابد فهد، وستيفاني صليبا، ورنا شميّس، وأخرين. تتعدّد مسلسلات هذه النوعيّة، فلدينا “الحلاج” و”مقامات العشق”، و”خمسة ونص”، و”نبض”، و”ورد أسود”، و”هوا أصفر”، والتي سنذكر عنها مفصلاً في الأعداد القادمة، لاسيّما بعد العرض، والمتابعة، ومناقشة الجوانب التي نجحت فيها الدّراما السّوريّة في هذا المواسم، والتي أخفقت فيها أيضاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق