أخبار فنيةمميز

جوزيف عطية، المغامر الذي لم يغب عن سورية

هوفيك شهريان

يعتبر النجم اللبناني #جوزيف_عطية من الفنانين العرب الذين أعلنوا بشكل مباشر عن دعمهم لسورية والشعب السوري لإعادة الحياة البلاد المتألمة جراء الحرب.

لم يتردد جوزيف في إحياء أي حفل يأتيه سواء أكان في العاصمة، دمشق، أو المحافطات الأخرى كاللاذقية وحمص.

من جهة أخرى شهدت مدينة حلب شمال سورية منذ تحرير القسم الأكبر منها حركة لافتة بخصوص الحفلات الفنية واستقطابها لنجوم لبنان منهم ربيع بارود، ريان، ناجي الأسطا، ليال عبود، وآخرهم زياد برجي لينضم إلى القائمة جوزيف عطية حاملا بجعبته الكثير والكثير من أغانيه الخاصة الفريدة من حيث التوزيع واستقطاب الشباب حولها وآخرها غزالة التي اطلقها قبل أيام.

وسيحيي عطية حفله على مدرج قلعة حلب في ٨ آب ٢٠١٩ أي بعد أيام من مرور المدينة بأوقات عصيبة وصعبة جراء الاعتداءات عليها بعشرات الصواريخ من قبل المجاميع المسلحة. هذه الخطوة وصفها البعض باللامبالاة اتجاه الضحايا وبعض الآخر وصف مجيء عطية استفادة مادية ولا يهمه الشهداء، أما بعيدا عن تفكير البعض والبعض الآخر يبقى اللبناني جوزيف عطية المغامر الذي لم يغب عن أرض الياسمين طوال سنوات الحرب سواء من خلال احيائه لحفلات أو زياراته للعاصمة دمشق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق