أخبار فنيةمميز

أمل عرفة تستعد لتسجيل أغنيتين.. والجمهور ينتظر

دائماً ما يبحث الجمهور في أعمال وتحضيرات النجمة السورية أمل عرفة، وكثيراً ما يتساءل عن جديدها إن كان على صعيد التمثيل أو الغناء أو الكتابة، وكثيراً ما نرصد مطالبات لها من قبل جمهورها ومتابعيها حتى تقدم أغنية أو عملا دراميا خلال مشاركتهم مقاطع من أغنيات سابقة قدمتها بشكل منفرد أو خلال أعمال درامية مثل “خان الحرير” و”سايكو” و”عشتار”.

وهو ما حدث قبل يومين عندما طالبت إحدى متابعات النجمة السورية عبر حسابها الرسمي على تويتر بتقديم أغنية جديدة لترد عليها عرفة بأنها بدأت تحضيراتها لهذه الأغنية وهو ما يرضي توق الجمهور لسماع صوتها العذب وأغنياتها الجميلة الذي أعرب عبر تعليقاته عن سعادته وانتظاره لأغنيتها الجديدة متسائلين عن موعد طرحها.

هذا وكشفت أمل عرفة بموقع ” فوشيا” عن تحضيرات لأغنيتين سيتم تسجيلهما وإطلاقهما قريباً الأولى سينغل كلمات وألحان فتحي الجراح وتوزيع نور خلف وهي ضمن سياق مشروع بينها وبين فتحي الجراح يتم خلاله طرح أغنية كل مدة موضوعاتها لها علاقة بـ “حكايا عشاق” بحيث يكون الطرفان ضمن ظرف معين وتتحدث عنهما غناء وموسيقا.

أما الأغنية الثانية فهي أغنية “ع البساطة” لوالدها الموسيقار الراحل سهيل عرفة بتوزيع جديد لمحمد عساف ويتم العمل عليها وسيتم طرحهما عبر قناتها الرسمية على موقع يوتيوب.

وعلى صعيد التمثيل فإن جمهور النجمة أمل عرفة على موعد مع تفاصيل وأحداث مسلسل “شارع شيكاغو” إخراج محمد عبد العزيز وإنتاج شركة قبنض ميديا بالتعاون مع تطبيق وياك والذي تأجل عرضه بسبب توقف التصوير نتيجة الإجراءات المتبعة للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد فخرج من السباق الدرامي ولم يتم تحديد موعد عرضه حتى الآن.

وهو عمل يتناول قصة حب بين فتاة وشاب في الستينيات ويقدم أحداثاً مشوقة في الحب والسياسة والفن والشغف بين شخصيّتي “ميرامار” و”مراد”. وسيتصل في سياق الأحداث زمن الستينات بزمننا الحاضر مع أبطال هذه المرحلة ومنهم “سماهر” التي تؤدي شخصيتها أمل عرفة.

وتمثل “سماهر” بشكل أو بآخر تردي كل المفاهيم والقيم المختلفة من العائلة إلى الفن إلى الحب، لتكون “سماهر” هي “ميرامار” الزمن الحاضر بكل ما وصلنا إليه من رداءة بالمفاهيم والقيم لنراها كيف تصل الى بيع فنها وعقلها الى الشيطان لتلحق علاج أخيها “يوسف – وائل رمضان” بطل هذه المرحلة أيضًا والذي يتبنى بكل نبل وإخلاص قضية التحقيق في مقتل “ميرامار” في الستينات وحل ألغازها.

كما وستشارك في كشف غموض وملابسات جريمة قتل “ميرامار” والتي حملوها اسمها “ميرامار” وأطلقوه عليها اسماً فنياً لتكون نجمة غناء، وتصبح هذه إحدى المشكلات السيئة التي ستجعل “سماهر” تنزلق في عوالم غريبة. ليشهد الجمهور أمل عرفة في أكثر شخصياتها التي قدمتها في مسيرتها الفنية جرأة ليكون عنوان الشخصية أنها ضحية ظرفها وحلمها المبتور.

هذا وأطلت عرفة في الموسم الدرامي في رمضان الفائت بمسلسل “حارس القدس” تأليف حسن م يوسف وإخراج باسل الخطيب وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي.

وأدت النجمة السورية شخصية “ريما” السيدة المتزوجة في روما والتي حرمت من الإنجاب وتعاني من زواج غير مستقر، وفي المقابل هي مدللة المطران إيلاريون كبوتشي الذي عرفته في حلب منذ سنوات، وتوطدت علاقتها به في روما.

يبقى الجمهور اليوم بانتظار موعده مع خطوة فنية مقبلة للفنانة أمل عرفة المعروفة دائماً بأثرها وبصمتها الواضحة في كل تجربة تقدمها إن كانت على صعيد التمثيل أو الغناء أو الكتابة حيث يحمل رصيدها عددا من تجارب كتابية في الدراما هي “دنيا، دنيا 2015، عشتار، سايكو، رفة عين”.

وبرغم تجارب كثيرة في الغناء وجوائز عديدة حصلت عليها منها جائزة أفضل أداء غنائي عن أغنيتها “زارني” في تونس، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة في مهرجان الأغنية العربية بالرباط، وجائزة أفضل أداء غنائي في مهرجان أبو ظبي للأغنية العربية عن أغنيتها “بلاك” برغم هذه الجوائز دائماً ما تصرّح عرفة أن التمثيل هو مهنتها الأساسية وجميع تجاربها كانت أبواباً لدخولها عوالم تقدم من خلالها موهبتها وشغفها وعطاءها الفني.

موقع فوشيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق